الناطق الرسمي باسم الحكومة يوضح أسباب ارتفاع أسعار المحروقات

قال مصطفى بايتاس، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس، إن أسعار المحروقات ارتفعت بشكل كبير على المستوى الدولي.

و أوضح بايتاس، الذي كان يتحدث في الندوة الصحفية التي عقدها بعد اجتماع المجلس الحكومي، أنه بتاريخ 30 مارس 2022 ارتفع سعر الغازوال دوليا إلى 1200 دولار، والبنزين إلى 1100 دولار للطن.

كما ارتفع غاز البوتان إلى عتبة 1020 دولار للطن، مبرزا أن هذه الأسعار لا تتضمن مصاريف النقل و التخزين و هامش الربح والضريبة.

وأضاف بايتاس أن الحكومة تدخلت لمواكبة مجموعة مهنيي النقل، وأن الحكومة ستصرف لهم الدعم الذي خصصته الأسبوع القادم”.

و سجل  في ذات الوقت “أن هناك إقبال كبير إلى حدود اليوم على المنصة الرقمية التي خصصتها الحكومة لتسجيل المعنيين بالدعم”.

ويأتي الإستمرار في ارتفاع أثمان المحروقات في سياق تداعيات الحرب المتواصلة بين روسيا و أوكرانيا، و التي تهدد الأمن الطاقي بباقي دول العالم.

وعن أسباب هذا التحول غير المسبوق، عزا الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوطنية لصناعات البترول و الغاز التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الأمرَ إلى ارتفاع طلب الأوروبيين على الغازوال.

و أوضح المتحدث في تصريح لـ “آشكاين قائلا “تفوُّقُ سعر الغازوال على سعر البنزين من الإرتدادات الأولى لحرب روسيا وارتفاع الطلب من طرف أوروبا المستهلكة للغازوال أساساً”.

اترك تعليقاً