توقيف مواطن فرنسي من أصول تونسية موضوع بحث بموجب أمر أوروبي

تمكنت عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء، يومه الأربعاء 30 مارس الجاري، من توقيف مواطن فرنسي من أصول تونسية يبلغ من العمر 38 سنة، كان يشكل موضوع بحث بموجب أمر أوروبي بإلقاء القبض صادر في حقه من طرف السلطات القضائية البلجيكية لتنفيذ عقوبة قضائية سالبة للحرية.

وقد تم توقيف المواطن الأجنبي المذكور مباشرة بعد وصوله على متن رحلة جوية قادمة من فرنسا، حيث أوضحت عملية تنقيطه بقاعدة بيانات الأشخاص المطلوبين دوليا أنه يشكل موضوع أمر أوروبي بإلقاء القبض صادر عن القضاء البلجيكي، لتنفيذ حكم بالسجن لتورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله وحيازة السلاح والذخيرة النارية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة مسطرة التسليم، وذلك بالموازاة مع إشعار السلطات البلجيكية المختصة بقرار التوقيف لإرسال ملف التسليم.

ويأتي توقيف المواطن الأجنبي المذكور، في سياق الجهود التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لتعزيز آليات التعاون الأمني الدولي لمكافحة الجريمة العابرة للحدود الوطنية، وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي.

اترك تعليقاً