ناصر بوريطة يجري مباحثات مع نظيرته الليبية

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء بالرباط، مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش.

وتمحور هذا اللقاء، الذي انعقد على هامش الدورة العادية الحادية والعشرين للمجلس التنفيذي لتجمع دول الساحل والصحراء، حول العلاقات الثنائية، وآخر تطورات الوضع السياسي في ليبيا.

وأكدت السيدة المنقوش، في تصريح صحفي عقب هذه المباحثات، أن “المغرب كان دائما دولة داعمة للانتقال الديمقراطي والتبادل السلمي في ليبيا”.

وعلاقة بالانتخابات الليبية، أشارت الوزيرة إلى أن المسار المتعلق بهذه الاستحقاقات هو في طور الإنجاز، في وقت تبذل فيه بعثة الأمم المتحدة في ليبيا جهودها لإرساء قاعدة دستورية لتنطلق على أساسها الانتخابات.

وبعد الإشادة بأهمية اتفاق الصخيرات في هذه العملية، أشارت السيدة المنقوش إلى أنه من المتوقع إجراء الانتخابات قبل نهاية العام الحالي و”أننا نعمل جميعا للوصول إلى تنظيم انتخابات نزيهة”.

على صعيد آخر، أجرى السيد بوريطة محادثات مع وزير الشؤون الخارجية والتكامل الإفريقي والتشاديين بالخارج، شريف محمد زين، وهو أيضا رئيس المجلس التنفيذي لتجمع دول الساحل والصحراء.

وتعرف الدورة العادية الحادية والعشرون للمجلس التنفيذي لتجمع دول الساحل والصحراء، التي تنعقد بعد قرار اتخذته القمة الاستثنائية التي عقدت بتاريخ 13 أبريل 2019 في ندجامينا، مشاركة وزراء شؤون خارجية الدول الأعضاء بهدف تدارس مختلف الإشكالات الرامية إلى إعادة الدينامية إلى هذا التجمع الإقليمي.

اترك تعليقاً