الاتحاد البرلماني العربي يشيد بجهود جلالة الملك في الدفاع عن مدينة القدس ويؤكد مواقفه الداعمة لسيادة المغرب

أشاد الاتحاد البرلماني العربي بالجهود المتواصلة التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لنصرة القضية الفلسطينية والدفاع عن المدينة المقدسية.

وثمن الاتحاد البرلماني العربي بالإجماع ، بمناسبة انعقاد دورته ال32 ، دعم جلالة الملك الموصول ، لصمود الشعب الفلسطيني، وما تقوم به وكالة بيت مال القدس التابعة للجنة القدس من جهود في سبيل الحفاظ على هوية المدينة ودعم صمود أهاليها.

وشدد الاتحاد البرلماني العربي في تقرير أعدته لجنة الشؤون السياسية والعلاقات البرلمانية، وتم تقديمه خلال أشغال الدورة الـ32 للاتحاد البرلماني العربي المنعقدة حاليا بمصر ، على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة المغربية بما ينسجم مع قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

كما أكد التقرير رفض كل أشكال الاعتداء أو التدخل الأجنبي والخارجي في الشؤون الداخلية لأي دولة عربية بشكل مباشر أو غير مباشر، وخصوصا التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، والخطوات التصعيدية التي تتخذها إيران لزعزة الأمن والاستقرار الإقليمي، مطالبا النظام الايراني بالكف والامتناع عن تمويل ودعم الجماعات التي تؤجج النزاعات والصراعات في المنطقة العربية وايقاف دعم وتمويل وتسليح الميليشيات الطائفية والتنظيمات الإرهابية والانفصالية.

ويشارك المغرب في المؤتمر بوفد يمثل أعضاء الشعبة البرلمانية الوطنية في الاتحاد البرلماني العربي برئاسة السيد محمد صباري، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، وعضوية السيدة فاطمة خير، والنواب لحسن السعدي وعبد الرحيم واعمرو، وعبد الرزاق أحلوش، وفيصل الزرهوني، والمستشاران الشيخ احمدو ادبدا وعبد اللطيف مستقيم.

وناقش المشاركون في الدورة الـ32 للاتحاد البرلماني العربي على مدى يومين، التحديات الراهنة التي تواجه العالم العربي، بما في ذلك الأوضاع الأمنية والجهود العربية في مجال صيانة الأمن القومي العربي والحفاظ على وحدة الصف العربي. كما بحث الاجتماع دور البرلمانات في تحقيق التكامل الاقتصادي وتفعيل دور المرأة العربية، والالتزام العربي بمركزية القضية الفلسطينية ورفض المشاريع التي تستهدف حقوق الشعب.

اترك تعليقاً