ميدلت ..التحرش بأستاذة متعاقدة يخرج زملائها للإحتجاج

تستعد التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليه التعاقد بميدلت للإحتجاج على ما وصفوه بـ”التحرش” بزميلتهم “من طرف خليفة رئيس دائرة إملشيل ومقدم دوار أقانوانين.

واتهم بيان استنكاري لـ”المكتب الإقليمي للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بإقليم ميدلت”، خليفة رئيس دائرة إملشيل (م.أ) ومقدم دوار أقانوانين (عون سلطة) بإقدامه على تصرفات ومضايقات غير مسؤولة وصلت إلى حد التحرش بالأستاذة (س.ق) التي تشتغل مُدرسة للمستويات الستة (مشترك) بوحدة أقانوانين بمجموعة مدارس إزلان وعرقلة سيرورة عملها لعدد من المرات”.

وأكدت “التنسيقية الإقليمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بميدلت، في البيان لها “استنكارها الشديد لما تتعرض له الأستاذة بمجموعة مدارس إزلان وحدة أقانوانين من مضايقات وتحرش من طرف خليفة رئيس دائرة إملشيل ومقدم قصر اقانوانين”.

ودعت الهيئة نفسها “كافة الأساتذة والأستاذات والأطر إلى تجسيد الوقفة الإحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الأحد 20 فبراير على الساعة 12:00 بإملشيل أمام محطة النقل المزدوج”، مطالبين “الجهات المسؤولة   باتخاذ الإجراءات اللازمة ورد الاعتبار للأستاذة المعنية بالأمر”.

ولوح الأساتذة عبر تنسيقية ميدلت “عزمهم خوض أشكال نضالية تصعيدية قصد وضع حد لهذه التصرفات اللاأخلاقية التي لا تمت بالصلة للإنسان وتمس من كرامة الجسد التعليمي”، متمسكين  “بمطلب إسقاط مخطط التعاقد وإدماج كافة الأساتذة والأستاذات في أسلاك الوظيفة العمومية”.

اترك تعليقاً