استمرار ارتفاع أسعار المحروقات والمواد الغذائية يلهبان جيوب المغاربة

مازالت أسعار المحروقات تشهد زيادات جديدة في جميع محطات الوقود، مما يثير غضب المغاربة الذين ينددون بهذه الممارسات غير المسؤولة، داعين الحكومة إلى التدخل لوضع حد للتسيب الذي يعيشه القطاع.
وقد عبر العديد من المواطنين عن غضبهم من جشع شركات المحروقات التي تصر دائما على رفع أسعار البنزين، ونادرا لما تخفض سعره عند انخفاض سعر البرميل في السوق الدولية

وتساءل العديد من رواد منصات التواصل الاجتماعي، عن أسباب غياب مجلس المنافسة، عن مراقبة أسعار المحروقات في ظل التواطؤ بين مختلف الشركات على توحيد سعر البيع في محطاتهم .

جدير بالذكر أن المواد الغذائية عرفت  ارتفاعا كبيرا منذ تولي عزيز اخنوش رئاسة الحكومة ، الامر الذي أثر بشكل مخيف على القدرة الشرائية وأثقل كاهل الاسر المغربية التي تعيش على وقع الزيادات المتتالية في ظل إلتزام مجلس المنافسة وجمعيات حماية المستهلك الصمت .

اترك تعليقاً