العثماني : عملية إنقاذ ⁧الطفل ريان‬⁩ تعد من أعقد العمليات بسبب تساقط وانجراف التربة وطول المسافة

علق رئيس الحكومة السابق؛ سعد الدين العثماني، على واقعة سقوط الطفل ريان داخل بئر ضيق وفارغ من المياه بعمق 32 مترا بجماعة تموروت بإقليم شفشاون.

واعتبر العثماني، أن عملية إنقاذ ⁧الطفل ريان‬⁩ تعد من أعقد عمليات الإنقاذ المماثلة بسبب تساقط وانجراف التربة وطول المسافة، مردفا ‏‎”نسأل الله السلامة والعافية لريان الذي منذ أن أعلن عن سقوطه‬⁩ في البئر، ونحن نتابع كمغاربة عملية الإنقاذ، أولا بأول”.

وأضاف رئس الحكومة السابق، “اللهم رحمتك بالطفل ريان وبأسرته، وتحية للأطقم التي وصلت الليل بالنهار من أجل إنقاذه من الوقاية المدنية والأطقم الصحية والمهندسين والدرك الملكي والسلطات المحلية وغيرهم ممن يباشرون عملية تحتاج إلى الدقة والبراعة، ويبقى أملنا في الله تعالى أن يعين في إنقاذ ريان ويعيده إلى أهله وكل المترقبين سالماً غانماً”.

وكان الطفل ريان قد سقط داخل البئر بعد زوال يوم الثلاثاء فاتح يناير الجاري، حيث أمضى ليلته بعقر الحفرة، بعد محاولات فاشلة لإخراجه.

 

 

 

 

اترك تعليقاً