طيران الإمارات تعود إلى الدار البيضاء اعتباراً من 8 فبراير

تستأنف طيران الإمارات تسيير رحلاتها من وإلى الدار البيضاء اعتباراً من 8 فبراير الجاري. وبذلك تستعيد الناقلة شبكتها في أفريقيا إلى مستوى ما قبل الجائحة، التي تغطي 21 مدينة في جميع أنحاء القارة. ويمكن للعملاء السفر بأمان من وإلى الدار البيضاء على رحلات طيران الإمارات إلى دبي وعبرها إلى عشرات الوجهات في أوروبا والشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي والأميركتين وغرب آسيا.

وتشغل طيران الإمارات إلى الدار البيضاء طائراتها الحديثة البوينج 777-300ER. وسوف تغادر الرحلة “ئي كيه 751” مطار دبي الدولي يومياً في الساعة 7:30 صباحاً لتصل إلى الدار البيضاء في الساعة 1:15 بعد الظهر ، أما رحلة العودة “ئي كيه 752″، فتقلع من الدار البيضاء في الساعة 3:05 عصراً وتصل إلى دبي في الساعة 1:30 بعد منتصف الليل.

وتساعد طيران الإمارات عملاءها على السفر بأمان وثقة، مع تنفيذ تدابير الصحة والسلامة الرائدة في الصناعة في كل مراحل الرحلات، ما يسرع تواصل المجتمعات ويسهل الانتعاش الاقتصادي. وتوفر الناقلة أيضاً أحدث المعلومات لعملائها، وتسهّل الإجراءات من خلال التحقق الرقمي عبر جواز سفر اياتا، بالإضافة إلى استخدام التكنولوجيا البيومترية لإنهاء إجراءات السفر من دون تلامس.

وحافظت دبي، منذ استأنفت نشاطها السياحي بأمان في يوليو 2020، على مكانتها كواحدة من أكثر وجهات العطلات شعبية في العالم، خصوصاً خلال فصل الشتاء. وتقدم المدينة لزوارها من السياح ورجال الأعمال مجموعة متنوعة من التجارب ذات المستوى العالمي. وكانت من أوائل مدن العالم التي نالت ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة WTTC، ما يُعد شهادة على فعالية تدابير دبي الشاملة لضمان صحة الضيوف وسلامتهم.

 

اترك تعليقاً