تمارة ..أسرة الأمن الوطني تفقد ضابط أمن بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان 

توفي مساء يومه الاربعاء ، ضابط أمن قضى 38 سنة في الخدمة  بالمنطقة الإقليمية للأمن بالصخيرات تمارة ، وذلك بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان

وكان المدير العام للأمن الوطني قد استجابة لنداء شقيقة ضابط الأمن محمد بوحيط ، بإصدار تعليماته بنقله إلى مصحة خاصة بالرباط لتلقي العلاج الضروري بعدما ألم به المرض الخبيث، كما تبرع بمبلغ مهم من ماله الخاص في التفاتة إنسانية لأسرة المعني بالأمر، حسب ما أكدته شقيقة الأخير في تصريحات صحفية.

وبعد المبادرة الانسانية للمدير العام للأمن الوطني ، توجهت شقيقة الفقيد وزوجته بأسمى عبارات الشكر والتقدير إلى عبد اللطيف حموشي، عرفانا بتدخله العاجل واستجابته لندائهما بعد أقل من 24 ساعة ، وذلك بعدما تدهورت الحالة الصحية للراحل .

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم جريدة “هوسبريس “بأحر التعازي والمواساة لعائلة الفقيد وأسرة الأمن ، راجين من العلي القدير أن يتقبله مع الصديقين والشهداء ويجعل الجنة مقامه الاخير ، ويلهم ذويه الصبر والسلوان ، انا لله وانا اليه راجعون

اترك تعليقاً