انضمام موسيقيين مغاربة للأوركسترا الأندلسية الإسرائيلية…

أعلنت الأوركسترا الأندلسية الإسرائيلية، عن انضمام موسيقيين مغاربة إلى صفوفها، ومشاركتهم في الجولة الأخيرة، التي تنظمها في بلادها، والتي تضم العاصمة تل أبيب، واصفة استقبال الأسماء المغربية بـ”الصفقة المربحة”.

ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست”، الإسرائيلية، أن الأوركسترا المعروفة، استقطبت مغاربة متعددي العزف، وهم عبد الله أملي، وهشام عيار، وهشام مرجان، ومحمد شفاري، وعبد الفتاح عثماني، ما يمثل “صفقة حقيقية”، بحسب مدير الأوركسترا العام يعقوب بن سيمون.

وسيقدم الموسيقيون المغاربة، بحسب ذات الصحيفة، خبرتهم الفنية للأوركسترا و إثراء التعليم الموسيقي لأعضائها الـ 40، كاشفة أن هؤلاء المغاربة يعزفون على آلات مختلفة، ويتعلق الأمر كل من عبد الله أملي و هشام عيار و هشام مرجان و محمد شفاري وعبد الفتاح عثماني”.

وفي تصريح للمدير العام للأوركسترا يعقوب بن سيمون أورد قائلا: “كنت أحلم منذ مدة، باستقطاب موسيقيين على دراية بالموسيقى الأندلسية الكلاسيكية، لأنه ليس لدينا هنا بإسرائيل أي تدريب في هذا النمط الموسيقي العريق”.

وأوضح سيمون أن الهدف من وراء الفكرة، أن يقوم الموسيقيون المغاربة بنقل مكتسباتهم الموسيقية المحلية إلى أعضاء الأوركسترا التي تتخذ من أسدود مركزا لها.

والأوركسترا الإسرائيلية المعروفة، أعلنت عن استقطاب الموسيقيين المغاربة لصفوفه، تزامنا مع جولة كبيرة يقوم بها، خلال شهر يناير الجاري، تضم سخرات في بئر السبع وتل أبيب، ورعنانا.

يذكر أنه منذ التوقيع على استعادة العلاقات مع إسرائيل، قبل سنة، بدأت القطاعات الحكومية تعلن تباعا عن برامج تعاون مع إسرائيل، وجمع لقاء بين وزير الثقافة والشباب، مهدي بنسعيد، ورئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي، دافيد كوفرين، كما حضر بنسعيد لاحتفالات مرور سنة لتوقيع الاتفاق مع إسراييل، إلا أن الوزير المغربي لم يعلن إلى حدود الآن عن توقيع أي اتفاقيات رسمية مع إسرائيل، تهم التعاون الثقافي، والفني.

اترك تعليقاً